تحفيز الولاء

تحفيز الولاء

الفريق‭ ‬بسم‭ ‬الله‭ ‬وزيري‭ ‬يقود‭ ‬فيلق‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬للجيش‭ ‬الوطني‭ ‬الأفغاني

أسرة‭ ‬يونيباث

لسنوات،‭ ‬تم‭ ‬استخدام‭ ‬بعض‭ ‬الجنود‭ ‬الأكثر‭ ‬موثوقية‭ ‬في‭ ‬أفغانستان،‭ ‬وهم‭ ‬قوات‭ ‬مغاوير‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬بالجيش‭ ‬الوطني‭ ‬الأفغاني،‭ ‬للقيام‭ ‬بالمهام‭ ‬التقليدية‭ ‬مثل‭ ‬إقامة‭ ‬حواجز‭ ‬الطرق‭ ‬ونقاط‭ ‬التفتيش‭ ‬الأمنية‭. ‬ورأى‭ ‬الفريق‭ ‬بسم‭ ‬الله‭ ‬وزيري‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬البعثات‭ ‬العادية‭ ‬—‭ ‬وإن‭ ‬كانت‭ ‬ذات‭ ‬أهمية‭ ‬حاسمة‭ ‬—‭ ‬لا‭ ‬تستخدم‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬كاف‭ ‬مواهب‭ ‬وتدريب‭ ‬المغاوير‭ ‬الأفغان‭ ‬المعروفين‭ ‬بقدرتهم‭ ‬على‭ ‬التنقل‭ ‬ومرونتهم‭. ‬يهدف‭ ‬الفريق‭ ‬وزيري،‭ ‬الذي‭ ‬تم‭ ‬ترقيته‭ ‬إلى‭ ‬رتبته‭ ‬الحالية‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2018‭ ‬عندما‭ ‬أصبح‭ ‬قائد‭ ‬قوات‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬في‭ ‬بلاده،‭ ‬إلى‭ ‬استخدام‭ ‬قواته‭ ‬في‭ ‬الغالب‭ ‬كقوة‭ ‬هجومية‭ ‬بارعة‭ ‬في‭ ‬الغارات‭ ‬والهجمات‭ ‬على‭ ‬المواقع‭ ‬الإرهابية‭ ‬وفي‭ ‬عمليات‭ ‬الإنقاذ‭. ‬

وتؤيد‭ ‬الحكومة‭ ‬الأفغانية‭ ‬نفس‭ ‬الاستراتيجية،‭ ‬حيث‭ ‬أعلنت‭ ‬عن‭ ‬توسيع‭ ‬فيلق‭ ‬الفريق‭ ‬وزيري‭ ‬ليصل‭ ‬عدد‭ ‬أفراده‭ ‬إلى‭ ‬000‭ ‬30‭ ‬جندي‭ ‬وزيادة‭ ‬حجم‭ ‬القوات‭ ‬الجوية‭ ‬الأفغانية‭ ‬لتوفير‭ ‬دعم‭ ‬إضافي‭ ‬لهؤلاء‭ ‬المقاتلين‭ ‬النخبة‭. ‬

يقول‭ ‬الفريق،‭ “‬يخاف‭ ‬الأعداء‭ ‬عندما‭ ‬يسمعون‭ ‬اسم‭ ‬مغاوير‭”.‬

ولد‭ ‬الفريق‭ ‬وزيري‭ ‬في‭ ‬كابول‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1966‭ ‬ونشأ‭ ‬في‭ ‬مقاطعة‭ ‬باكتيا‭ ‬المجاورة‭. ‬وكمجند‭ ‬شاب،‭ ‬التحق‭ ‬بمدرسة‭ ‬عسكرية‭ ‬في‭ ‬أفغانستان‭ ‬وتخرج‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1985‭ ‬بشهادة‭ ‬البكالوريوس‭ ‬من‭ ‬إدارة‭ ‬المشاة‭ ‬التابعة‭ ‬للأكاديمية‭ ‬العسكرية‭ ‬الوطنية‭ ‬لأفغانستان‭.‬

وفي‭ ‬الفترة‭ ‬من‭ ‬1986‭ ‬إلى‭ ‬1987،‭ ‬عمل‭ ‬قائداً‭ ‬لسرية‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬الدفاع‭. ‬وفي‭ ‬الفترة‭ ‬من‭ ‬1990‭ ‬إلى‭ ‬1992شغل‭ ‬منصب‭ ‬رئيس‭ ‬أركان‭ ‬مفرزة‭ ‬الاستطلاع‭ ‬التابعة‭ ‬لفرقة‭ ‬المشاة‭ ‬التاسعة‭. ‬حدت‭ ‬سنوات‭ ‬حكم‭ ‬طالبان‭ ‬من‭ ‬استمرار‭ ‬مسيرته‭ ‬العسكرية،‭ ‬ولكن‭ ‬عينته‭ ‬وزارة‭ ‬الدفاع‭ ‬الأفغانية‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬ما‭ ‬بعد‭ ‬طالبان‭ ‬قائداً‭ ‬لكتيبة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2004‭.‬

وأدى‭ ‬تدريب‭ ‬مغاوير‭ ‬الجيش‭ ‬الوطني‭ ‬الأفغاني‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2007‭ ‬إلى‭ ‬تعيينه‭ ‬كقائد‭ ‬لكتيبة‭ ‬المغاوير‭ ‬الثالثة‭ ‬في‭ ‬مقاطعة‭ ‬قندهار‭. ‬وتولى‭ ‬أعلى‭ ‬منصب‭ ‬في‭ ‬قيادة‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬للجيش‭ ‬الوطني‭ ‬الأفغاني‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2015‭. ‬

‭”‬نمت‭ ‬قيادة‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬للجيش‭ ‬الوطني‭ ‬الأفغاني‭ ‬من‭ ‬كتيبة‭ ‬إلى‭ ‬فرقة،‭ ‬ثم‭ ‬من‭ ‬فرقة‭ ‬إلى‭ ‬فيلق‭. ‬إستند‭ ‬التحول‭ ‬إلى‭ ‬فيلق‭ ‬إلى‭ ‬احتياجات‭ ‬قواتنا‭ ‬وفعاليتها،‭” ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬قال‭ ‬الفريق‭ ‬وزيري‭.‬

‭”‬يستند‭ ‬نمونا‭ ‬إلى‭ ‬خطتنا‭ ‬للسنوات‭ ‬الأربع،‭ ‬ونحن‭ ‬نسير‭ ‬على‭ ‬الطريق‭ ‬الصحيح‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بخطة‭ ‬النمو‭ ‬الخاصة‭ ‬بنا‭. ‬ليس‭ ‬لدينا‭ ‬أي‭ ‬مشاكل،‭ ‬والمجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬يدعمنا‭ ‬ويجهزنا‭. ‬الشباب‭ ‬الأفغان‭ ‬مهتمون‭ ‬جدا‭ ‬بالانضمام‭ ‬إلى‭ ‬قواتنا،‭ ‬ولذلك‭ ‬فإن‭ ‬تجنيدنا‭ ‬يسير‭ ‬على‭ ‬الطريق‭ ‬الصحيح‭ ‬مع‭ ‬خطة‭ ‬النمو‭ ‬الخاصة‭ ‬بنا‭”.‬

يقسم‭ ‬الفريق‭ ‬قواته‭ ‬إلى‭ ‬ثلاث‭ ‬مجموعات‭ ‬رئيسية‭ ‬هي‭: “‬القوات‭ ‬الخاصة‭” ‬التي‭ ‬تشن‭ ‬غارات‭ ‬محددة،‭ ‬و‭ “‬المغاوير‭” ‬التي‭ ‬تطهر‭ ‬مواقع‭ ‬العدو‭ ‬دعماً‭ ‬لقوات‭ ‬الجيش‭ ‬الأفغاني‭ ‬النظامية،‭ ‬وقوات‭ ‬الهجوم‭ ‬المتنقلة‭ ‬التي‭ ‬تستخدم‭ ‬عربات‭ ‬مدرعة‭ ‬وقوة‭ ‬نارية‭ ‬متفوقة‭. ‬ويوجد‭ ‬في‭ ‬قيادة‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬للجيش‭ ‬الوطني‭ ‬الأفغاني‭ ‬أيضا‭ ‬مدرسة‭ ‬متميزة‭ ‬لتعزيز‭ ‬تدريب‭ ‬قواتها‭.‬

شعار‭ ‬قيادة‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬للجيش‭ ‬الوطني‭ ‬الأفغاني‭ ‬غير‭ ‬الرسمي‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬جاهزة‭ ‬لأي‭ ‬مهمة،‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬وقت،‭ ‬وفي‭ ‬أي‭ ‬مكان‭. ‬وقد‭ ‬ساعد‭ ‬شركاء‭ ‬أفغانستان‭ ‬العسكريون‭ ‬الدوليون‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬هذه‭ ‬الجاهزية‭. ‬في‭ ‬معسكر‭ ‬مغاوير‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬كابول،‭ ‬قدم‭ ‬مدربون‭ ‬من‭ ‬بلدان‭ ‬مثل‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وبولندا‭ ‬وسلوفاكيا‭ ‬وإسبانيا‭ ‬خبراتهم‭ ‬المكتسبة‭ ‬كجزء‭ ‬من‭ ‬منظمة‭ ‬حلف‭ ‬شمال‭ ‬الأطلسي‭.‬

ويجري‭ ‬بعض‭ ‬التدريب‭ ‬في‭ ‬الخارج‭. ‬سافرت‭ ‬وحدة‭ ‬من‭ ‬المغاوير‭ ‬الأفغان‭ ‬إلى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬سبتمبر‭ ‬2018‭ ‬للمشاركة‭ ‬في‭ ‬تمرين‭ ‬التعاون‭ ‬الإقليمي‭ ‬18‭ ‬الذي‭ ‬أقامته‭ ‬القيادة‭ ‬المركزية‭ ‬الأمريكية‭. ‬وقد‭ ‬أتاح‭ ‬تدريب‭ ‬الموظفين‭ – ‬المتمركز‭ ‬حول‭ ‬توجيه‭ ‬العمليات‭ ‬في‭ ‬مقر‭ ‬قيادة‭ ‬فرقة‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬المتعددة‭ ‬الجنسيات‭ – ‬الفرصة‭ ‬أمام‭ ‬الأفغان‭ ‬للتعاون‭ ‬مع‭ ‬القوات‭ ‬الأمريكية‭ ‬والأوزبكية‭ ‬والطاجيكية‭ ‬والمنغولية‭. ‬

يوفر‭ ‬اقتناء‭ ‬طائرات‭ ‬هليكوبتر‭ ‬هجومية‭ ‬جديدة‭ ‬وطائرات‭ ‬حربية‭ ‬متعددة‭ ‬الأغراض‭ ‬من‭ ‬طراز‭ ‬سوبر‭ ‬توكانو‭ ‬مزايا‭ ‬جوية‭ ‬للقوات‭ ‬الأفغانية،‭ ‬مما‭ ‬يتيح‭ ‬لقوات‭ ‬الفريق‭ ‬وزيري‭ ‬قدرة‭ ‬مناورة‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬أعداء‭ ‬أفغانستان‭ ‬مجاراتها‭. ‬

أعرب‭ ‬الرئيس‭ ‬الأفغاني‭ ‬أشرف‭ ‬غاني‭ ‬عن‭ ‬رغبته‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬تعزز‭ ‬قوات‭ ‬الأمن‭ ‬الوطنية‭ ‬الأفغانية‭ ‬العمليات‭ ‬الهجومية‭ ‬ضد‭ ‬طالبان‭ ‬بهدف‭ ‬إجبارها‭ ‬على‭ ‬التصالح‭ ‬مع‭ ‬حكومة‭ ‬أفغانستان‭ ‬المنتخبة‭. ‬

ويشير‭ ‬الفريق‭ ‬وزيري‭ ‬إلى‭ ‬وقوع‭ ‬قتال‭ ‬مكثف‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬أجزاء‭ ‬أفغانستان‭ ‬—‭ ‬مقاطعات‭ ‬فارياب‭ ‬وهلمند‭ ‬وكوندوز‭ ‬وغازني‭ ‬ونانغارهار‭ ‬—‭ ‬مما‭ ‬يبرز‭ ‬النطاق‭ ‬الجغرافي‭ ‬لقواته‭.‬

ففي‭ ‬نانغارهار،‭ ‬حطم‭ ‬المغاوير‭ ‬الأفغان‭ ‬محاولة‭ ‬مايسمى‭ ‬بـ‭ ‬داعش‭ – ‬خراسان‭ ‬لاعلان‭ ‬تأسيس‭ “‬الخلافة‭” ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬عانت‭ ‬المنظمة‭ ‬الإرهابية‭ ‬من‭ ‬نكسات‭ ‬ساحقة‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬وسوريا‭. ‬

يولي‭ ‬الفريق‭ ‬وزيري‭ ‬أهمية‭ ‬كبيرة‭ ‬لكونه‭ ‬قائدًا‭ ‬ملهمًا‭. ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال،‭ ‬في‭ ‬حفل‭ ‬تخرج‭ ‬980‭ ‬من‭ ‬المغاوير‭ ‬في‭ ‬مايو‭ ‬2018،‭ ‬خاطب‭ ‬شخصياً‭ ‬رجاله‭ ‬واستعرض‭ ‬حصانا‭ ‬أصيلاً‭ ‬تم‭ ‬استرداده‭ ‬من‭ ‬زعيم‭ ‬إرهابي‭ ‬لداعش‭.‬

عقيدته‭ ‬الشخصية‭ ‬هي‭ ‬ألا‭ ‬يطلب‭ ‬من‭ ‬قواته‭ ‬فعل‭ ‬أي‭ ‬شيء‭ ‬لا‭ ‬يفعله‭ ‬بنفسه‭ ‬إن‭ ‬الأخلاقيات‭ ‬الشخصية‭ ‬والمهنية‭ ‬ذات‭ ‬أهمية‭ ‬قصوى‭.‬

ويبدو‭ ‬أن‭ ‬المجندين‭ ‬يستجيبون‭ ‬لذلك‭. ‬وقد‭ ‬جندت‭ ‬قيادة‭ ‬العمليات‭ ‬الخاصة‭ ‬للجيش‭ ‬الوطني‭ ‬الأفغاني‭ ‬أول‭ ‬جندي‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬000‭ ‬10‭ ‬جندي‭ ‬تحتاجهم‭ ‬لاستكمال‭ ‬صفوفها‭ ‬وإكمال‭ ‬دورة‭ ‬التأهيل‭ ‬الإجباري‭ ‬للمغاوير‭ ‬التي‭ ‬تستغرق‭ ‬14‭ ‬أسبوعا‭ ‬في‭ ‬معسكر‭ ‬كوماندو‭. ‬

وكما‭ ‬قال‭ ‬الجنرال‭ ‬للخريجين‭ ‬في‭ ‬مايو‭ ‬2018‭: “‬هذه‭ ‬مسؤولية‭ ‬كبيرة‭. ‬أنتم‭ ‬أفضل‭ ‬ما‭ ‬لدى‭ ‬أفغانستان‭ ‬ضد‭ ‬قوى‭ ‬الظلام‭… ‬بسببكم،‭ ‬ينام‭ ‬الكثيرون‭ ‬مطمئنين‭ ‬في‭ ‬الليل‭ ‬لأنهم‭ ‬يعرفون‭ ‬أنكم‭ ‬تدافعون‭ ‬عنهم‭ ‬الآن‭”. ‬