تصحيح الفهم الخاطئ للدين

تصحيح الفهم الخاطئ للدين

القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬الأردنية‭ ‬وضعت‭ ‬مناهج‭ ‬حديثة‭ ‬لمكافحة‭ ‬التطرف‭ ‬

أسرة‭ ‬يونيباث

ثلاثة عناصر‭ ‬لايمكن‭ ‬الاستغناء‭ ‬عنها‭ ‬لدحر‭ ‬الارهاب‭: ‬جيش‭ ‬محترف‭ ‬ذو‭ ‬مهارات‭ ‬قتالية‭ ‬عالية،‭ ‬جهاز‭ ‬مخابرات‭ ‬دقيق،‭ ‬وخبراء‭ ‬متخصصون‭ ‬في‭ ‬تشخيص‭ ‬الفكر‭ ‬المتطرف‭ ‬الذي‭ ‬يغذي‭ ‬الارهاب‭.‬

لاتستطيع‭ ‬أقوى‭ ‬جيوش‭ ‬العالم‭ ‬هزيمة‭ ‬الإرهاب‭ ‬باستخدام‭ ‬دبابات‭ ‬وطائرات‭ ‬قتالية‭ ‬فحسب،‭ ‬لأن‭ ‬الإرهاب‭ ‬سيظهر‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬أينما‭ ‬وجد‭ ‬فجوة‭ ‬أمنية‭ ‬أخرى‭. ‬لكن‭ ‬عندما‭ ‬يتم‭ ‬تدمير‭ ‬القوات‭ ‬الإرهابية،‭ ‬ويتم‭ ‬تعقب‭ ‬الخلايا‭ ‬النائمة‭ ‬والممولين‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬أجهزة‭ ‬الاستخبارات‭ ‬ويفضح‭ ‬رجال‭ ‬الدين‭ ‬أكاذيب‭ ‬الإرهابيين‭ ‬ويحمون‭ ‬المجتمع‭ ‬من‭ ‬الوقوع‭ ‬في‭ ‬فخ‭ ‬الفكر‭ ‬المتطرف،‭ ‬حينئذ‭ ‬يتحقق‭ ‬النصر‭ ‬الحقيقي‭.‬

كانت‭ ‬المملكة‭ ‬الأردنية‭ ‬الهاشمية‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬الدول‭ ‬الأولى‭ ‬التي‭ ‬ساهمت‭ ‬في‭ ‬وضع‭ ‬برنامج‭ ‬آيديولوجي‭ ‬مناهض‭ ‬للتطرف‭ ‬تحت‭ ‬إشراف‭ ‬مديرية‭ ‬الافتاء‭ ‬العسكري‭ ‬التابعة‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة‭ ‬الأردنية‭  ‬وتنفيذ‭ ‬كلية‭ ‬الأمير‭ ‬حسن‭ ‬للدراسات‭ ‬الإسلامية‭.‬

العميد‭ ‬الدكتور‭ ‬ماجد‭ ‬الدراوشة،‭ ‬مفتي‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬الأردنية،‭ ‬كتب‭ ‬لمجلة‭  يونيباث‭ ‬ليشرح‭ ‬التطبيق‭ ‬الاستراتيجي‭ ‬لهذا‭ ‬البرنامج‭ ‬الهام‭. ‬انضم‭ ‬إليه‭ ‬العميد‭ ‬الدكتور‭ ‬إبراهيم‭ ‬أبو‭ ‬عقاب،‭ ‬عميد‭ ‬كلية‭ ‬الأمير‭ ‬حسن،‭ ‬وفريق‭ ‬خبراء‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬في‭ ‬الكلية‭. ‬

يونيباث:‭ ‬ماهو‭ ‬انطباعك‭ ‬عن‭ ‬برنامج‭ ‬مكافحة‭ ‬التطرف؟

العميد‭ ‬الدكتور‭ ‬إبراهيم‭ ‬بو‭ ‬عقاب‭:‬‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬أشكر‭ ‬مجلة‭ ‬يونيباث‭ ‬للتحدث‭ ‬عن‭ ‬انجازات‭ ‬الأردن‭ ‬ولا‭ ‬أقول‭ ‬مديرية‭ ‬الإفتاء‭ ‬فنحن‭ ‬نعمل‭ ‬تحت‭ ‬القيادة‭ ‬الهاشمية‭ ‬الحكيمة‭ ‬ضمن‭ ‬هذا‭ ‬البرنامج‭ ‬التثقيفي‭. ‬أن‭ ‬الفكر‭ ‬المتطرف‭ ‬لايقاوم‭ ‬إلا‭ ‬بالفكر‭ ‬وأن‭ ‬افضل‭ ‬وسيلة‭ ‬للوقاية‭ ‬من‭ ‬مخاطر‭ ‬الفكر‭ ‬المتطرف‭ ‬هو‭ ‬التحصين‭ ‬الفكري‭ ‬المسبق‭. ‬ونحن‭ ‬في‭ ‬مديرية‭ ‬الإفتاء‭ ‬ومنذ‭ ‬نشأتها‭ ‬نعمل‭ ‬على‭ ‬نشر‭ ‬الفكر‭ ‬الأسلامي‭ ‬الوسطي‭. ‬لكن‭ ‬بعدما‭ ‬بدأت‭ ‬المجاميع‭ ‬الأرهابية‭ ‬بالهجمات‭ ‬الوحشية‭ ‬ضد‭ ‬الأبرياء‭ ‬والتغرير‭ ‬بالشباب‭ ‬باسم‭ ‬الدين‭ ‬وبعد‭ ‬صدور‭ ‬رسالة‭ ‬عمان‭ ‬التي‭ ‬تحمل‭ ‬نظرة‭ ‬مستقبلية‭ ‬من‭ ‬القيادة‭ ‬الهاشمية‭ ‬الحكيمة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2004،‭ ‬لتحذر‭ ‬من‭ ‬مخاطر‭ ‬التطرف‭ ‬وتحض‭ ‬على‭ ‬النهج‭ ‬السوي‭ ‬والصورة‭ ‬الحقيقية‭ ‬للاسلام‭ ‬إذ‭ ‬لاقت‭ ‬قبولا‭ ‬عاما‭ ‬حتى‭ ‬أصبحت‭ ‬رسالة‭ ‬عالمية،‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬ينادي‭ ‬بها‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬المحافل‭. ‬

في‭ ‬عام‭ ‬2006‭ ‬صدر‭ ‬عن‭ ‬مديرية‭ ‬الإفتاء‭ ‬كتاب‭ ‬يعالج‭ ‬مشكلة‭ ‬التطرف،‭ ‬وأكاد‭ ‬اجزم‭ ‬بأننا‭ ‬اول‭ ‬مؤسسة‭ ‬رسمية‭ ‬عسكرية‭ ‬كتبت‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭. ‬كتبنا‭ ‬كتاب‭ ‬حول‭ ‬التطرف‭ ‬أسبابه‭ ‬وطرق‭ ‬علاجه،‭ ‬هذا‭ ‬الكتاب‭ ‬طبع‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬طبعة‭ ‬وأصبح‭ ‬أحد‭ ‬المناهج‭ ‬التي‭ ‬تدرس‭ ‬في‭ ‬مديرية‭ ‬الأفتاء‭. ‬وتقريبا‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬أستحدثنا‭ ‬دورات‭ ‬مكافحة‭ ‬الفكر‭ ‬المتطرف‭. ‬ولدينا‭ ‬الآن‭ ‬دورة‭ ‬مكافحة‭ ‬التطرف‭ ‬التأسيسية‭ ‬رقم‭ ‬‮٣‬وتحتوي‭ ‬على‭ ‬مواد‭ ‬تعالج‭ ‬التطرف‭ ‬بالاقناع‭ ‬والدليل‭. ‬نحن‭ ‬لا‭ ‬نتحدث‭ ‬فقط‭ ‬عن‭ ‬وصف‭ ‬الظاهرة‭ ‬انما‭ ‬نشخص‭ ‬الداء‭ ‬والدواء‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬شرح‭ ‬المفاهيم‭ ‬الصحيحة‭ ‬للقضايا‭ ‬التي‭ ‬ينطلق‭ ‬منها‭ ‬المتطرفون‭ ‬بسبب‭ ‬إساءة‭ ‬فهمها‭ ‬وأبرزها‭ ‬مسألة‭ ‬الجهاد‭ ‬والتكفير‭ ‬ويندرج‭ ‬تحتها‭ ‬موضوع‭ ‬الولاء‭ ‬والبراء‭. ‬فنحرص‭ ‬على‭ ‬طرح‭ ‬هذه‭ ‬البرامج‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬بأسلوب‭ ‬علمي‭ ‬ونحضر‭ ‬هذه‭ ‬المواد‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬أساتذة‭ ‬أكفاء‭ ‬ومتخصصين‭. ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬محاضر‭ ‬اليوم‭ ‬كان‭ ‬الدكتور‭ ‬محمد‭ ‬الكوفحي‭ ‬وكانت‭ ‬محاضرته‭ ‬عن‭ ‬السياسة‭ ‬الشرعية‭ ‬وهذا‭ ‬الموضوع‭ ‬كان‭ ‬جزءا‭ ‬من‭ ‬رسالة‭ ‬الدكتواره‭. ‬انا‭ ‬مثلا‭ ‬رسالتي‭ ‬لدراسة‭ ‬الدكتواره‭ ‬كانت‭ ‬حول‭ ‬مسألة‭ ‬الجهاد،‭ ‬وبرغم‭ ‬أني‭ ‬عميد‭ ‬الكلية،‭ ‬حاضرت‭ ‬عن‭ ‬موضوع‭ ‬الجهاد‭ ‬بنفسي‭. ‬مثلا‭ ‬الشيخ‭ ‬رائد‭ ‬كتب‭ ‬حول‭ ‬الحديث‭ ‬النبوي‭ ‬الشريف‭ ‬وكيف‭ ‬يؤدي‭ ‬سوء‭ ‬فهم‭ ‬الحديث‭ ‬الى‭ ‬التطرف،‭ ‬والدكتور‭ ‬عامر‭ ‬كتب‭ ‬في‭ ‬العقيدة‭ ‬وعن‭ ‬فكر‭ ‬الخوارج‭ ‬وهو‭ ‬متخصص‭ ‬بالموضوع‭. ‬

مدة‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬أسبوعان‭ ‬وطرحنا‭ ‬بها‭ ‬حزمة‭ ‬من‭ ‬المواضيع‭ ‬ذات‭ ‬الصلة،‭ ‬والحمد‭ ‬الله‭ ‬تكللت‭ ‬الدورة‭ ‬بالنجاح‭ ‬وقيمها‭ ‬الطلبة‭. ‬سمعت‭ ‬من‭ ‬احدهم‭ ‬يقول‭ ‬هذه‭ ‬المسألة‭ ‬ما‭ ‬فهمناها‭ ‬الا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الدورة،‭ ‬وهذا‭ ‬الشخص‭ ‬من‭ ‬القضاة‭ ‬الذين‭ ‬يحاكمون‭ ‬المتطرفين‭. ‬وهذا‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬هذه‭ ‬القضايا‭ ‬التي‭ ‬نعالجها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬الدورة‭ ‬هي‭ ‬قضايا‭ ‬معقدة‭. ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬يفهمها‭ ‬الأنسان‭ ‬العادي،‭ ‬لأنها‭ ‬ليست‭ ‬قضايا‭ ‬ثقافية‭ ‬بل‭ ‬تخصصية‭. ‬الحمد‭ ‬لله‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬كلام‭ ‬اشقائنا‭ ‬السعوديين‭ ‬الذين‭ ‬حضروا‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬ويقولون‭ ‬بأن‭ ‬الدورة‭ ‬ذات‭ ‬منفعة‭ ‬كبيرة‭ ‬لهم‭ ‬وفي‭ ‬الدورة‭ ‬السابقة‭ ‬كان‭ ‬لدينا‭ ‬ضابطان‭ ‬برتبة‭ ‬عميد‭ ‬من‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭. ‬ونحن‭ ‬ماضون‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬البرنامج‭ ‬الناجح‭. ‬

يونيباث:‭ ‬موضوع‭ ‬الخوارج،‭ ‬نحن‭ ‬نعرف‭ ‬أن‭ ‬للمتطرفين‭ ‬أئمة‭ ‬يرجعون‭ ‬لهم‭ ‬في‭ ‬المسائل‭ ‬الفقهية‭ ‬وينتقون‭ ‬احاديث‭ ‬وروايات‭ ‬تختلف‭ ‬عما‭ ‬يستخدمه‭ ‬المعتدلون،‭ ‬فكيف‭ ‬تدير‭ ‬الحديث‭ ‬مع‭ ‬المتطرف،‭ ‬خاصة‭ ‬أذا‭ ‬كان‭ ‬مصدره‭ ‬غير‭ ‬صحيح‭ ‬او‭ ‬عن‭ ‬رواية‭ ‬معينة‭ ‬من‭ ‬التأريخ‭ ‬لاتنطبق‭ ‬على‭ ‬وضعنا‭ ‬اليوم؟

الدكتور‭ ‬عامر‭ ‬الرجوب‭:‬‭ ‬قوله‭ ‬تعالى‭ “‬وكذلك‭ ‬جعلناكم‭ ‬امة‭ ‬وسطا‭”‬،‭ ‬البقرة‭: ‬143،‭ ‬فالإسلام‭ ‬هو‭ ‬دين‭ ‬الوسطية‭ ‬والإعتدال‭ ‬اما‭ ‬الخوارج‭ ‬فقد‭ ‬شذوا‭ ‬واتجهوا‭ ‬في‭ ‬اتجاه‭ ‬الغلو‭ ‬في‭ ‬فهم‭ ‬الدين‭ ‬حتى‭ ‬وصل‭ ‬بهم‭ ‬الأمر‭ ‬الى‭ ‬تكفير‭ ‬المسلمين‭ ‬والى‭ ‬قتل‭ ‬الأبرياء‭ ‬والتفجيرات‭ ‬التي‭ ‬يقومون‭ ‬بها‭ ‬خير‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬ذلك‭. ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬النصوص‭ ‬التي‭ ‬يعتمدون‭ ‬عليها‭ ‬مشتركة‭ ‬بين‭ ‬المعتدل‭ ‬والمتطرف،‭ ‬لكن‭ ‬المشكلة‭ ‬تكمن‭ ‬في‭ ‬سوء‭ ‬فهمه‭ ‬لهذه‭ ‬النصوص‭. ‬قد‭ ‬يأخذ‭ ‬الفهم‭ ‬على‭ ‬ظاهره‭ ‬ويطبقه‭ ‬على‭ ‬جماعة‭ ‬المسلمين‭. ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬في‭ ‬آيات‭ ‬الحاكمية‭ ‬التي‭ ‬تنص‭ “‬ومن‭ ‬لم‭ ‬يحكم‭ ‬بما‭ ‬أنزل‭ ‬الله‭ ‬فأولئك‭ ‬هم‭ ‬الكافرون‭”‬،‭ ‬المائدة‭:‬44،‭ ‬لو‭ ‬وقفنا‭ ‬على‭ ‬ظاهر‭ ‬النص‭ ‬سنفسر‭ ‬بأن‭ ‬كل‭ ‬انسان‭ ‬لايحكم‭ ‬بشرع‭ ‬الله‭ ‬فهو‭ ‬من‭ ‬الكافرين،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬فعله‭ ‬الخوارج‭. ‬أي‭ ‬ان‭ ‬من‭ ‬يحكم‭ ‬ومن‭ ‬يرضى‭ ‬بحكمهم‭ ‬فهو‭ ‬كافر‭ ‬وعليه‭ ‬اباحوا‭ ‬دماء‭ ‬الأبرياء‭. ‬وهذا‭ ‬يعود‭ ‬للجهل‭ ‬في‭ ‬تفسير‭ ‬نصوص‭ ‬الشريعة،‭ ‬وهذه‭ ‬النصوص‭ ‬لا‭ ‬تؤخذ‭ ‬فرادا‭ ‬أي‭ ‬يجب‭ ‬الجمع‭ ‬بين‭ ‬الأدلة‭ ‬والروايات‭ ‬وملابسات‭ ‬نزول‭ ‬الآية‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬نستنبط‭ ‬الحكم‭ ‬الشرعي‭. ‬الأمر‭ ‬الآخر‭ ‬ان‭ ‬قادة‭ ‬المتطرفين‭ ‬يعمدون‭ ‬على‭ ‬اجتزاء‭ ‬نصوص‭ ‬من‭ ‬الكتب‭ ‬الاسلامية‭. ‬وبتر‭ ‬النصوص‭ ‬يعني‭ ‬اخذ‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬الآية‭ ‬مثل‭ “‬ويل‭ ‬للمصلين‭”‬،‭ ‬حيث‭ ‬تعطي‭ ‬معنى‭ ‬مختلف‭ ‬عن‭ ‬المقصود‭ ‬من‭ ‬الآية‭ ‬كاملة‭ “‬فويل‭ ‬للمصلين‭ ‬الذين‭ ‬هم‭ ‬عن‭ ‬صلاتهم‭ ‬ساهون‭.”‬‭ ‬كذلك‭ ‬يبترون‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬نص‭ ‬معين‭ ‬ليبرروا‭ ‬القتل‭ ‬والتفجير‭ ‬ثم‭ ‬ينسبوه‭ ‬لعالم‭ ‬من‭ ‬علماء‭ ‬الأمة‭. ‬ويستخدمون‭ ‬التقنيات‭ ‬الحديثة‭ ‬في‭ ‬دبلجة‭ ‬وتركيب‭ ‬الأفلام‭ ‬ويقدمونها‭ ‬على‭ ‬انها‭ ‬قول‭ ‬لعالم‭ ‬معروف‭. ‬أي‭ ‬ان‭ ‬قادتهم‭ ‬يقومون‭ ‬بخداعهم‭ ‬والمشكلة‭ ‬الأكبر‭ ‬بقلة‭ ‬الثقافة‭ ‬والعلم‭ ‬لدى‭ ‬الأتباع‭ ‬المغرر‭ ‬بهم‭. ‬ولديهم‭ ‬من‭ ‬يشخص‭ ‬العاطفة‭ ‬في‭ ‬حب‭ ‬الشهادة‭ ‬لدى‭ ‬الأتباع‭ ‬ويوظفونها‭ ‬لقتل‭ ‬المسلمين‭. ‬ويزرعون‭ ‬هذه‭ ‬الأفكار‭ ‬بين‭ ‬الشباب‭ ‬المتحمسين‭. ‬لذلك‭ ‬يجب‭ ‬محاربة‭ ‬هذه‭ ‬الأفكار‭ ‬بالفكر‭. ‬والحمد‭ ‬لله‭ ‬ان‭ ‬الحوار‭ ‬الذي‭ ‬يقوم‭ ‬به‭ ‬المتخصصون‭ ‬في‭ ‬السجون‭ ‬الأردنية‭ ‬له‭ ‬ثمار‭ ‬ملموسة‭ ‬حيث‭ ‬رجع‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬منهم‭ ‬عن‭ ‬الفكر‭ ‬المتطرف‭. ‬

يونيباث:‭ ‬لكن‭ ‬عندما‭ ‬تحاور‭ ‬المتطرف‭ ‬في‭ ‬الأحكام‭ ‬وتذكر‭ ‬له‭ ‬رواية‭ ‬عن‭ ‬الخلفاء‭ ‬الراشدين‭ ‬يرد‭ ‬عليك‭ ‬لكن‭ ‬قال‭ ‬ابن‭ ‬تيمية‭ ‬غير‭ ‬ذلك،‭ ‬أي‭ ‬ينقض‭ ‬رواية‭ ‬عن‭ ‬الخلفاء‭ ‬الراشدين‭ ‬برواية‭ ‬لشيخ‭ ‬جاء‭ ‬بعد‭ ‬الرسول‭ ‬بقرون‭ ‬من‭ ‬الزمن؟

الدكتور‭ ‬عامر‭ ‬الرجوب‭:‬‭ ‬الجواب‭ ‬هنا‭ ‬يكمن‭ ‬في‭ ‬مرجعية‭ ‬الأمة‭. ‬نحن‭ ‬لدينا‭ ‬الفقهاء‭ ‬الأربعة‭ ‬في‭ ‬اخذ‭ ‬وإستنباط‭ ‬الأحكام،‭ ‬من‭ ‬لهم‭ ‬صفات‭ ‬الإجتهاد‭ ‬او‭ ‬من‭ ‬تنطبق‭ ‬عليهم‭ ‬صفة‭ ‬المجتهد‭ ‬نأخذ‭ ‬الأحكام‭ ‬منه‭. ‬فأبن‭ ‬تيمية‭ ‬على‭ ‬قدر‭ ‬علمه‭ ‬ومكانته‭ ‬لكن‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬نقول‭ ‬هو‭ ‬مجتهد‭ ‬مطلق‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المسألة‭. ‬نعم‭ ‬له‭ ‬اجتهاد‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬المسائل‭ ‬وله‭ ‬ظروف‭ ‬وأحكام‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬زمانه‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬نعتبره‭ ‬مرجعا‭ ‬لهذا‭ ‬العصر‭ ‬ونطبق‭ ‬احكامه‭ ‬لتلك‭ ‬الفترة‭ ‬على‭ ‬زماننا‭ ‬هذا‭. ‬أي‭ ‬ان‭ ‬لدينا‭ ‬الفقهاء‭ ‬الأربعة‭ ‬ولديهم‭ ‬اجتهاداتهم‭ ‬التي‭ ‬نأخذ‭ ‬بها‭. ‬اما‭ ‬مشكلة‭ ‬المتطرفين‭ ‬فقد‭ ‬اصبح‭ ‬هناك‭ ‬بتر‭ ‬للنصوص‭ ‬وهؤلاء‭ ‬الأشخاص‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬مرجعية‭ ‬لهم‭ ‬من‭ ‬السلف‭ ‬الصالح‭. ‬والفقهاء‭ ‬الأربعة‭ ‬هم‭ ‬سلف‭ ‬هذه‭ ‬الأمة‭ ‬وهناك‭ ‬فجوة‭ ‬كبيرة‭ ‬بين‭ ‬فترة‭ ‬السلف‭ ‬الصالح‭ ‬وبين‭ ‬فترة‭ ‬أبن‭ ‬تيمية‭ ‬احتوت‭ ‬على‭ ‬علماء‭ ‬ومراجع‭ ‬فلا‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬نقدس‭ ‬اشخاص‭ ‬لاعجابنا‭ ‬بهم‭ ‬على‭ ‬حساب‭ ‬السلف‭ ‬الصالح‭. ‬وكما‭ ‬ذكرت‭ ‬بأن‭ ‬الظروف‭ ‬التي‭ ‬عاشها‭ ‬ابن‭ ‬تيمية‭ ‬كانت‭ ‬خاصة‭ ‬وإستثنائية‭ ‬وكانت‭ ‬لتلك‭ ‬الفترة‭ ‬احكامها‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬اخذ‭ ‬فتوى‭ ‬او‭ ‬نص‭ ‬من‭ ‬ابن‭ ‬تيمية‭ ‬ونطبقها‭ ‬في‭ ‬زماننا‭ ‬هذا‭. ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬يفعله‭ ‬الخوارج‭ ‬بإنتقاء‭ ‬فتوى‭ ‬عن‭ ‬ظرف‭ ‬وزمن‭ ‬معينين‭ ‬ويحاولون‭ ‬تبرير‭ ‬جرائمهم‭ ‬من‭ ‬خلالها‭. ‬

‭ ‬العميد‭ ‬الدكتور‭ ‬إبراهيم‭ ‬بو‭ ‬عقاب‭:‬‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يرجع‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬لديه‭ ‬استفسار‭ ‬الى‭ ‬المتخصص‭. ‬يعني‭ ‬الله‭ ‬عز‭ ‬وجل‭ ‬جعل‭ ‬ناس‭ ‬متخصصين‭ ‬لكل‭ ‬علوم‭ ‬الدين‭ ‬والدنيا‭ ‬والخطأ‭ ‬الكبير‭ ‬الذي‭ ‬يرتكبه‭ ‬هؤلاء‭ ‬الناس‭ ‬بأنهم‭ ‬ليسوا‭ ‬متخصصين‭ ‬في‭ ‬العلوم‭ ‬الشرعية‭. ‬حتى‭ ‬ثبت‭ ‬في‭ ‬الواقع‭ ‬بأنهم‭ ‬لايحملون‭ ‬مؤهلات‭ ‬شرعية‭ ‬وللأسف‭ ‬الشديد‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬يُخدع‭ ‬بأحاديثهم‭. ‬الله‭ ‬عز‭ ‬وجل‭ ‬يقول‭ ‬في‭ ‬كتابه‭ “‬فأسألوا‭ ‬اهل‭ ‬الذكر‭ ‬ان‭ ‬كنتم‭ ‬لا‭ ‬تعلمون‭” ‬ألأنبياء‭:‬7،‭ ‬ونحن‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬التخصصات‭ ‬نسأل‭ ‬اهل‭ ‬الذكر،‭ ‬في‭ ‬تخصصاتهم‭. ‬يعني‭ ‬لايعقل‭ ‬ان‭ ‬يذهب‭ ‬مريض‭ ‬الى‭ ‬إمام‭ ‬ليتعالج‭ ‬بل‭ ‬يذهب‭ ‬الى‭ ‬طبيب‭. ‬والطبيب‭ ‬عندما‭ ‬يحتاج‭ ‬حكما‭ ‬شرعيا‭ ‬لابد‭ ‬ان‭ ‬يأخذه‭ ‬من‭ ‬الأمام‭. ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬لو‭ ‬ضبطت‭ ‬لأستغنى‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬هؤلاء‭ ‬عن‭ ‬التطرف‭ ‬الناتج‭ ‬عن‭ ‬سوء‭ ‬الفهم‭. ‬لقد‭ ‬ثبت‭ ‬ان‭ ‬اهم‭ ‬سبب‭ ‬للتطرف‭ ‬هو‭ ‬سوء‭ ‬الفهم‭ ‬وليس‭ ‬بسبب‭ ‬الظروف‭. ‬الإفتاء‭ ‬بدون‭ ‬علم‭ ‬هو‭ ‬اخطر‭ ‬شيء‭ ‬في‭ ‬قضية‭ ‬التطرف‭.‬

يونيباث:‭ ‬اغلب‭ ‬حالات‭ ‬التطرف‭ ‬تحدث‭ ‬داخل‭ ‬السجون،‭ ‬أي‭ ‬ربما‭ ‬يكون‭ ‬الشخص‭ ‬قد‭ ‬سجن‭ ‬لجريمة‭ ‬لكنه‭ ‬يلتقي‭ ‬ويتأثر‭ ‬بالمتطرفين‭ ‬أثناء‭ ‬فترة‭ ‬السجن‭. ‬فكيف‭ ‬يمكن‭ ‬تحصين‭ ‬السجناء‭ ‬ضد‭ ‬الأفكار‭ ‬المتطرفة؟

الشيخ‭ ‬رائد‭ ‬بني‭ ‬خلف‭:‬‭ ‬معظم‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يدخلون‭ ‬السجن‭ ‬غير‭ ‬مؤهلين‭ ‬لتفسير‭ ‬الشريعة‭. ‬وبالتالي،‭ ‬يجب‭ ‬حمايتهم‭ ‬من‭ ‬الأفكار‭ ‬المتطرفة‭. ‬هذا‭ ‬ما‭ ‬تفعله‭ ‬مؤسساتنا‭ ‬الأمنية‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬فصل‭ ‬السجناء‭ ‬وتصنيفهم‭. ‬كل‭ ‬فئة‭ ‬لديها‭ ‬مكان‭ ‬مختلف‭ ‬للنوم‭ ‬والعيش‭. ‬تقوم‭ ‬لجنة‭ ‬المناصحة‭ ‬والمحاورة‭ ‬المتخصصة‭ ‬في‭ ‬الأيديولوجيات‭ ‬المتطرفة‭ ‬بزيارة‭ ‬السجناء‭ ‬ومحاورتهم‭  ‬فاذا‭ ‬اقتنع‭ ‬أحد‭ ‬المتطرفين‭ ‬برأي‭ ‬اللجنة،‭ ‬يتم‭ ‬نقله‭ ‬إلى‭ ‬مكان‭ ‬آخر‭ ‬لتجنب‭ ‬إلحاق‭ ‬الأذى‭ ‬به‭ ‬على‭ ‬أيدي‭ ‬المتطرفين‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬السجن‭. ‬بهذه‭ ‬الطريقة‭ -‬والحمد‭ ‬لله‭- ‬تمكنت‭ ‬اللجنة‭ ‬من‭ ‬إقناع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المتطرفين‭ ‬بالتخلي‭ ‬عن‭ ‬أفكار‭ ‬التكفير‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬أظهرت‭ ‬لهم‭ ‬الطريق‭ ‬الصحيح‭ ‬في‭ ‬فهم‭ ‬الشريعة‭ ‬ونصوصها،‭ ‬مع‭ ‬العلم‭ ‬أن‭ ‬بعضهم‭ ‬يتمتع‭ ‬بمكانة‭ ‬قيادية‭ ‬عالية‭ ‬بين‭ ‬المتطرفين‭.‬

العميد‭ ‬الدكتور‭ ‬إبراهيم‭ ‬بو‭ ‬عقاب‭:‬‭ ‬نعم‭ ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬هي‭ ‬مشكلة‭ ‬وبحاجة‭ ‬لعلاج،‭ ‬ليس‭ ‬لدي‭ ‬تصور‭ ‬عن‭ ‬السجون‭ ‬خارج‭ ‬الأردن،‭ ‬لكن‭ ‬في‭ ‬السجون‭ ‬الأردنية‭ ‬نحتاج‭ ‬أيضا‭ ‬الى‭ ‬علاج‭. ‬لأن‭ ‬المتطرفين‭ ‬اذا‭ ‬وضعوا‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬المكان‭ ‬فيتعلموا‭ ‬من‭ ‬بعضهم‭ ‬البعض‭. ‬يجب‭ ‬ان‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬عناية‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭. ‬بحيث‭ ‬يصنف‭ ‬هؤلاء‭ ‬تصنيف‭ ‬دقيق‭ ‬ويتم‭ ‬عزلهم‭ ‬عن‭ ‬بعضهم‭ ‬ويعامل‭ ‬كل‭ ‬واحد‭ ‬منهم‭ ‬معاملة‭ ‬مناسبة‭. ‬وإذا‭ ‬تركوا‭ ‬مع‭ ‬بعضهم‭ ‬البعض‭ ‬فأنا‭ ‬أتوقع‭ ‬انه‭ ‬سيولد‭ ‬خطر‭ ‬على‭ ‬البقية‭. ‬هذه‭ ‬مشكلة‭ ‬مشخصة‭ ‬وهناك‭ ‬محاولات‭ ‬لحلها‭ ‬لكن‭ ‬الى‭ ‬الآن‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬الوصول‭ ‬الى‭ ‬حل‭ ‬جذري‭. ‬لقد‭ ‬صدر‭ ‬عفو‭ ‬ملكي‭ ‬خاص‭ ‬عن‭ ‬المتطرفين‭ ‬المحكومين‭ ‬الذين‭ ‬تم‭ ‬رجوعهم‭ ‬للطريق‭ ‬الصواب‭ ‬ورفضوا‭ ‬التطرف‭. ‬وهذا‭ ‬كان‭ ‬حافز‭ ‬قويا‭ ‬لتشجيع‭ ‬البقية‭ ‬بالتفكير‭ ‬الجدي‭ ‬لترك‭ ‬التطرف‭. ‬

يونيباث:‭ ‬برنامج‭ ‬مكافحة‭ ‬التطرف‭ ‬الحالي،‭ ‬ماهي‭ ‬أهدافه‭ ‬وماالذي‭ ‬يقدمه‭ ‬للطلاب‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الشقيقة؟

الدكتور‭ ‬عامر‭ ‬الرجوب‭:‬‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬اهداف‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬هو‭ ‬تنوع‭ ‬عناوينها‭ ‬وعدم‭ ‬اقتصارها‭ ‬على‭ ‬موضوع‭ ‬واحد‭. ‬الأمر‭ ‬الثاني‭ ‬هو‭ ‬ان‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬بعناوينها‭ ‬التي‭ ‬وضعت‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الأئمة‭ ‬المتخصصين‭ ‬تشرفت‭ ‬بجلب‭ ‬محاضرين‭ ‬خارجيين‭ ‬من‭ ‬جامعات‭ ‬المملكة،‭ ‬من‭ ‬القضاء‭ ‬العسكري‭ ‬ومن‭ ‬الإفتاء‭ ‬العام‭ ‬أي‭ ‬انها‭ ‬ليس‭ ‬دينية‭ ‬بحته‭ ‬انما‭ ‬فيها‭ ‬تكامل‭ ‬وتعالج‭ ‬الموضوع‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬الجوانب‭ ‬الدينية‭ ‬والقضائية‭ ‬والأمنية‭. ‬حيث‭ ‬ينقل‭ ‬المحاضرين‭ ‬صور‭ ‬واقعية‭ ‬لما‭ ‬يحدث‭ ‬لديهم‭. ‬مثلا‭ ‬الأخوة‭ ‬في‭ ‬دائرة‭ ‬المخابرات‭ ‬العامة‭ ‬يعطونا‭ ‬صور‭ ‬واقعية‭ ‬لما‭ ‬يحصل‭ ‬عندهم‭. ‬الفئات‭ ‬المستهدفة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬هم‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يعملون‭ ‬مع‭ ‬المتطرفين‭ ‬سواء‭ ‬في‭ ‬الأجهزة‭ ‬الأمنية‭ ‬أو‭ ‬القضائية‭. ‬لدينا‭ ‬فقرة‭ ‬لتقييم‭ ‬الدورة‭ ‬عند‭ ‬نهايتها‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬اجراء‭ ‬إستبيان‭ ‬ونحدد‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬مدى‭ ‬تحقيق‭ ‬اهداف‭ ‬الدورة‭. ‬ونطور‭ ‬المنهاج‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬دورة‭ ‬مستندين‭ ‬على‭ ‬مقترحات‭ ‬الدورة‭ ‬السابقة‭. ‬

يونيباث:‭ ‬كيف‭ ‬يستخدم‭ ‬خريجو‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬ما‭ ‬تعلموه‭ ‬خلال‭ ‬الدورة‭ ‬في‭ ‬عملهم‭ ‬اليومي؟

الدكتور‭ ‬محمد‭ ‬الكوفحي‭:‬‭ ‬مثلا‭ ‬موظفي‭ ‬الأجهزة‭ ‬الأمنية،‭ ‬نحن‭ ‬نعطيهم‭ ‬ادلة‭ ‬شرعية‭ ‬قد‭ ‬يستفيدون‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬متابعة‭ ‬او‭ ‬التعرف‭ ‬على‭ ‬المتطرفين‭. ‬طبعا‭ ‬الموظف‭ ‬هو‭ ‬غير‭ ‬متخصص‭ ‬في‭ ‬الشريعة‭ ‬فعندما‭ ‬ندرسه‭ ‬بعض‭ ‬المواضيع‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬بالتطرف‭ ‬مثل‭ “‬الحاكمية‭” ‬ربما‭ ‬لا‭ ‬يكون‭ ‬لديه‭ ‬العلم‭ ‬الكافي‭ ‬قبل‭ ‬الدورة‭ ‬التدريبية‭ ‬لكن‭ ‬سيستفيد‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬الشرعية‭. ‬كما‭ ‬هو‭ ‬معروف‭ ‬بأن‭ ‬اي‭ ‬شخص‭ ‬يجلس‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬او‭ ‬محاضرة‭ ‬سيستفيد‭ ‬شيئا،‭ ‬وحضور‭ ‬المتدرب‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬يعطيه‭ ‬الكثيرة‭ ‬من‭ ‬المعلومات‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬استثمارها‭ ‬بالجهة‭ ‬المستهدفة‭ ‬لديه‭. ‬الأمر‭ ‬الآخر‭ ‬ان‭ ‬الأخوة‭ ‬السعوديين‭ ‬ثمنوا‭ ‬اهمية‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬حيث‭ ‬أثنى‭ ‬قائد‭ ‬القوات‭ ‬البرية‭ ‬السعودية‭ ‬على‭ ‬اثرها‭ ‬الإيجابي‭. ‬في‭ ‬الدورة‭ ‬السابقة‭ ‬كان‭ ‬لدينا‭ ‬4‭ ‬متدربين‭ ‬من‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬وفي‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬ارتفع‭ ‬الى‭ ‬7‭ ‬وهذا‭ ‬مؤشر‭ ‬إيجابي‭ ‬على‭ ‬نجاح‭ ‬البرنامج‭. ‬ودليل‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬لها‭ ‬قبول‭ ‬عند‭ ‬الدول‭ ‬الشقيقة‭. ‬كذلك‭ ‬ليس‭ ‬فقط‭ ‬الأجهزة‭ ‬الأمنية‭ ‬والدول‭ ‬الشقيقة‭ ‬من‭ ‬يستفيد‭ ‬منها‭ ‬بل‭ ‬لدينا‭ ‬أئمة‭ ‬في‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬ضمن‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭. ‬وهؤلاء‭ ‬الأئمة‭ ‬يلعبون‭ ‬دورا‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬وحداتهم‭ ‬العسكرية‭ ‬وينقلون‭ ‬نموجا‭ ‬حسنا‭ ‬في‭ ‬مكان‭ ‬عملهم‭ ‬وربما‭ ‬هذه‭ ‬الدورة‭ ‬تساعدهم‭ ‬على‭ ‬معرفة‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬لديهم‭ ‬دوافع‭ ‬للتطرف‭ ‬ويقومون‭ ‬بعلاجها‭ ‬مبكرا‭. ‬

يونيباث:‭ ‬بعد‭ ‬ظهور‭ ‬داعش‭ ‬وسيطرتها‭ ‬على‭ ‬مدن‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬وسورية‭ ‬مارست‭ ‬غسيل‭ ‬الدماغ‭ ‬للسكان‭ ‬لذلك‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬القادة‭ ‬الأمنيين‭ ‬يؤكدون‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬مرحلة‭ ‬مابعد‭ ‬داعش‭ ‬هي‭ ‬مرحلة‭ ‬حرجة،‭ ‬ماذا‭ ‬يمكن‭ ‬ان‭ ‬يقدم‭ ‬أئمة‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬لتحصين‭ ‬المجتمع‭ ‬وعدم‭ ‬السماح‭ ‬بظهورهم‭ ‬تحت‭ ‬مسميات‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬المستقبل؟

العميد‭ ‬الدكتور‭ ‬إبراهيم‭ ‬بو‭ ‬عقاب‭:‬‭ ‬انا‭ ‬رأيي‭ ‬بأن‭ ‬التطرف‭ ‬قضية‭ ‬فكرية‭ ‬أي‭ ‬تبدأ‭ ‬بالفكر‭ ‬وتنتهي‭ ‬بالفكر‭. ‬وخير‭ ‬سلاح‭ ‬لمكافحة‭ ‬التطرف‭ ‬وأثر‭ ‬هذا‭ ‬التطرف‭ ‬الذي‭ ‬انتشر‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬بنسب‭ ‬متفاوتة،‭ ‬هو‭ ‬التحصين‭ ‬الفكري‭. ‬لأن‭ ‬الفهم‭ ‬الصحيح‭ ‬هو‭ ‬ما‭ ‬يجعل‭ ‬الأنسان‭ ‬يقتنع‭. ‬انا‭ ‬قد‭ ‬لا‭ ‬أسيطر‭ ‬على‭ ‬أقرب‭ ‬الناس‭ ‬لي‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬أساء‭ ‬الفهم،‭ ‬لكن‭ ‬اذا‭ ‬انا‭ ‬استطعت‭ ‬الوصول‭ ‬لهدفي‭ ‬في‭ ‬إعطاء‭ ‬المفهوم‭ ‬الصحيح‭ ‬للدين‭ ‬وخصوصا‭ ‬ما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالقضايا‭ ‬التي‭ ‬ينطلق‭ ‬منها‭ ‬المتطرفون‭ ‬أكون‭ ‬قد‭ ‬حققت‭ ‬النجاح‭. ‬أعتقد‭ ‬بأن‭ ‬هذه‭ ‬الدورات‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬العلاج‭ ‬لهذه‭ ‬المسألة‭. ‬التثقيف‭ ‬والتحصين‭ ‬هو‭ ‬جزء‭ ‬مهم‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬العلاج‭. ‬فعلى‭ ‬اهل‭ ‬العلم‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الدول‭ ‬ان‭ ‬يسدوا‭ ‬الفراغ‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬نشر‭ ‬التسامح‭ ‬وتحصين‭ ‬المجتمع‭ ‬وإصلاح‭ ‬المفاهيم‭ ‬الخاطئة‭. ‬التطرف‭ ‬هي‭ ‬ظاهرة‭ ‬مجتمعية‭ ‬ولاتقتصر‭ ‬على‭ ‬الدين‭ ‬الإسلامي‭. ‬كل‭ ‬انسان‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬معتقده‭ ‬يكون‭ ‬عرضة‭ ‬للتطرف‭ ‬وإقصاء‭ ‬الآخر‭. ‬والأحداث‭ ‬التأريخية‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬شهدت‭ ‬اعمال‭ ‬عنف‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬متطرفين‭ ‬غير‭ ‬مسلمين‭. ‬نحن‭ ‬وظيفتنا‭ ‬كأئمة‭ ‬ونتولى‭ ‬منابر‭ ‬التوجيه‭ ‬ان‭ ‬نبين‭ ‬الفهم‭ ‬الصحيح‭ ‬للإسلام‭. ‬إذا‭ ‬إستطعنا‭ ‬ان‭ ‬نحقق‭ ‬هذا‭ ‬الهدف‭ ‬سيتلاشى‭ ‬التطرف‭ ‬نهائيا‭. ‬

الدكتور‭ ‬محمد‭ ‬الكوفحي‭:‬‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بالسكان‭ ‬الذين‭ ‬تعرضوا‭ ‬لغسيل‭ ‬دماغ،‭ ‬أعتقد‭ ‬أن‭ ‬أكثر‭ ‬الأشخاص‭ ‬ثقة‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬هم‭ ‬أئمة‭ ‬المساجد‭ ‬ومعلمي‭ ‬المدارس‭. ‬لأن‭ ‬المجموعة‭ ‬المستهدفة‭ ‬هي‭ ‬الشباب‭ ‬خصوصا‭. ‬نحن‭ ‬نعلم‭ ‬أن‭ ‬داعش‭ ‬جندت‭ ‬أطفالاً‭ ‬صغاراً‭ ‬لارتكاب‭ ‬جرائم‭ ‬قتل‭. ‬لا‭ ‬يمكنك‭ ‬حماية‭ ‬فكر‭ ‬هؤلاء‭ ‬الأطفال،‭ ‬ولا‭ ‬يمكنك‭ ‬تقديم‭ ‬أدلة‭ ‬الشريعة‭ ‬لهم‭ – ‬فهم‭ ‬لا‭ ‬يفهمون‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الأمور‭. ‬ليس‭ ‬لديهم‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬النقاش‭. ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬إدارة‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬أئمة‭ ‬المساجد‭ ‬والمدرسين،‭ ‬فإن‭ ‬القتل‭ ‬سيكون‭ ‬أمراً‭ ‬طبيعياً‭ ‬عند‭ ‬هؤلاء‭ ‬الأطفال‭.‬

يونيباث:‭ ‬اذا‭ ‬مامورس‭ ‬ظلم‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬هذا‭ ‬الظلم‭ ‬قد‭ ‬يفتح‭ ‬ثغرة‭ ‬يستغلها‭ ‬المتطرف‭ ‬لكسب‭ ‬ود‭ ‬السكان‭ ‬تحت‭ ‬ذريعة‭ ‬انه‭ ‬سيرفع‭ ‬عنهم‭ ‬الظلم‭ ‬ماهو‭ ‬علاج‭ ‬ذلك؟

العميد‭ ‬الدكتور‭ ‬إبراهيم‭ ‬بو‭ ‬عقاب‭:‬‭ ‬نعم،‭ ‬والعلاج‭ ‬هو‭ ‬ما‭ ‬لدينا‭ ‬في‭ ‬الأردن،‭ ‬جميع‭ ‬المواطنين‭ ‬متساوون‭ ‬امام‭ ‬القانون‭. ‬ولدينا‭ ‬حرية‭ ‬دينية‭ ‬وتعايش‭ ‬ديني‭ ‬وليس‭ ‬لدينا‭ ‬مشكلة‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬القبيل‭ ‬والحمد‭ ‬لله‭. ‬وهذا‭ ‬المبدأ‭ ‬راسخ‭ ‬في‭ ‬الهوية‭ ‬الأردنية‭ ‬وقانون‭ ‬ودستور‭. ‬فقادتنا‭ ‬استشرفوا‭ ‬المستقبل‭ ‬بهذه‭ ‬المسألة‭ ‬سابقا‭. ‬فالوضع‭ ‬في‭ ‬الأردن‭ ‬لم‭ ‬يأت‭ ‬عفويا،‭ ‬بل‭ ‬كان‭ ‬ضمن‭ ‬قوانين‭. ‬انا‭ ‬أرى‭ ‬انه‭ ‬يفترض‭ ‬بالدول‭ ‬الأخرى‭ ‬ان‭ ‬تحذو‭ ‬حذو‭ ‬الأردن‭ ‬في‭ ‬قضية‭ ‬التعايش‭ ‬الديني‭ ‬والتسامح‭. ‬لأن‭ ‬هذه‭ ‬الدول‭ ‬لديها‭ ‬نسيج‭ ‬اجتماعي‭ ‬مقارب‭ ‬للمجتمع‭ ‬الأردني‭. ‬

الدكتور‭ ‬عامر‭ ‬الرجوب‭:‬‭ ‬طبعا‭ ‬الوقاية‭ ‬خير‭ ‬من‭ ‬العلاج،‭ ‬يجب‭ ‬تشخيص‭ ‬الحالة‭ ‬قبل‭ ‬ان‭ ‬يدب‭ ‬المرض‭ ‬في‭ ‬كبد‭ ‬الأمة‭. ‬فعندما‭ ‬اطلق‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬رسالة‭ ‬عمان،‭ ‬كانت‭ ‬رؤية‭ ‬مستقبلية‭ ‬للمنطقة‭ ‬فالتعايش‭ ‬والتسامح‭ ‬الديني‭ ‬هنا‭ ‬هو‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬المحبة‭ ‬والتآلف‭ ‬بين‭ ‬الناس‭. ‬حتى‭ ‬رسالة‭ ‬الوئام‭ ‬بين‭ ‬الأديان‭ ‬التي‭ ‬اطلقها‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬لاقت‭ ‬قبول‭ ‬وهذه‭ ‬هي‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المرض‭ ‬الخطير‭. ‬كذلك‭ ‬توعية‭ ‬الناس‭ ‬على‭ ‬معنى‭ ‬الولاء‭ ‬والبراء‭ ‬والتي‭ ‬قد‭ ‬يساء‭ ‬فهمها‭. ‬نحن‭ ‬نعيش‭ ‬في‭ ‬الأردن‭ ‬بجو‭ ‬من‭ ‬المحبة‭ ‬والأخاء‭ ‬والتعايش‭ ‬السلمي‭ ‬وحتى‭ ‬التزاوج‭ ‬بين‭ ‬المسلمين‭ ‬وأهل‭ ‬الكتاب‭. ‬كما‭ ‬ذكرت‭ ‬بأن‭ ‬الوقاية‭ ‬خير‭ ‬طريق‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المسألة‭. ‬والعملية‭ ‬مشتركة‭ ‬بين‭ ‬الجميع‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مكان‭ ‬حتى‭ ‬خارج‭ ‬الأردن،‭ ‬فكل‭ ‬له‭ ‬دور‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬القضية،‭ ‬البيت‭ ‬والعمل‭ ‬والمجتمع‭ ‬والقادة‭ ‬والاعلام‭ ‬أيضا‭. ‬حتى‭ ‬وسائل‭ ‬التواصل‭ ‬الأجتماعي‭ ‬تلعب‭ ‬دورا‭ ‬كبيرا‭ ‬في‭ ‬الجانبين‭ ‬الأيجابي‭ ‬والسلبي‭ ‬في‭ ‬مسألة‭ ‬التطرف،‭ ‬أي‭ ‬يستخدمها‭ ‬المتطرفون‭ ‬للترويج‭ ‬الى‭ ‬فكرهم‭ ‬والتغرير‭ ‬بالشباب‭ ‬ويستخدمها‭ ‬المجتمع‭ ‬لفضح‭ ‬اكاذيب‭ ‬المتطرفين‭. ‬نحن‭ ‬امام‭ ‬مشكلة‭ ‬تواجه‭ ‬المجتمع،‭ ‬وعملية‭ ‬مواجهتها‭ ‬تحتاج‭ ‬لتظافر‭ ‬الجهود‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬افراد‭ ‬المجتمع‭. ‬

العميد‭ ‬الدكتور‭ ‬إبراهيم‭ ‬بو‭ ‬عقاب‭:‬‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬حديثك،‭ ‬تعتقد‭ ‬ان‭ ‬الظلم‭ ‬الموجود‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬ساعد‭ ‬على‭ ‬توغل‭ ‬التطرف‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬المجتمع‭. ‬انا‭ ‬انظر‭ ‬لها‭ ‬من‭ ‬منظور‭ ‬ثاني،‭ ‬لو‭ ‬وقع‭ ‬هذا‭ ‬الظلم‭ ‬على‭ ‬ناس‭ ‬عندهم‭ ‬من‭ ‬التحصين‭ ‬الفكري‭ ‬الصحيح‭ ‬لهذا‭ ‬الدين،‭ ‬لما‭ ‬اصبحوا‭ ‬ضحية‭ ‬للتطرف‭. ‬فالعلاج‭ ‬الأول‭ ‬لمشكلة‭ ‬التطرف‭ ‬هو‭ ‬العلم‭ ‬والثقافة‭ ‬والفهم‭ ‬المعتدل‭ ‬والصحيح‭ ‬للآيات‭ ‬القرآنية‭ ‬والحديث‭ ‬الشريف‭. ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬عند‭ ‬الأنسان‭ ‬وعي‭ ‬وفهم‭ ‬واضح‭ ‬للدين‭ ‬لن‭ ‬يصل‭ ‬ابدا‭ ‬الى‭ ‬ما‭ ‬وصل‭ ‬اليه‭ ‬التطرف‭ ‬الفكري‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نتحدث‭ ‬أيضا‭ ‬عن‭ ‬العامل‭ ‬الاقتصادي‭ ‬وأثره‭ ‬على‭ ‬الميل‭ ‬نحو‭ ‬التطرف‭. ‬إن‭ ‬للقمع‭ ‬والفقر‭ ‬تأثير،‭ ‬لكن‭ ‬الإصلاح‭ ‬هو‭ ‬المعرفة‭ ‬الصحيحة‭ ‬والتثقيف‭. ‬أضطهد‭ ‬الصحابة‭ ‬بسبب‭ ‬إسلامهم‭ ‬أيضا،‭ ‬وكانت‭ ‬لديهم‭ ‬ظروف‭ ‬اقتصادية‭ ‬صعبة‭. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬لم‭ ‬يصبح‭ ‬أي‭ ‬منهم‭ ‬متطرفًا‭. ‬لماذا‭ ‬ا؟‭ ‬لأن‭ ‬لديهم‭ ‬معرفة‭ ‬وفهم‭ ‬صحيح‭ ‬للدين‭.‬

الدكتور‭ ‬محمد‭ ‬الكوفحي‭:‬‭ ‬كمثال‭ ‬في‭ ‬التأريخ‭ ‬الإسلامي،‭ ‬تعرض‭ ‬الأمام‭ ‬أحمد‭ ‬لظلم‭ ‬شديد‭ ‬أبان‭ ‬حكم‭ ‬المأمون‭ ‬العباسي‭. ‬ولما‭ ‬قيل‭ ‬له‭ ‬لم‭ ‬لا‭ ‬تؤلب‭ ‬العامة‭ ‬على‭ ‬الحاكم؟‭ ‬برغم‭ ‬انه‭ ‬جلد‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الحاكم،‭ ‬لكنه‭ ‬رفض‭ ‬ان‭ ‬يحرض‭ ‬الناس‭ ‬على‭ ‬الدولة‭. ‬لأنه‭ ‬قدم‭ ‬مصلحة‭ ‬المجتمع‭ ‬على‭ ‬مصلحته‭ ‬الخاصة‭. ‬لأنه‭ ‬إمام‭ ‬ورجل‭ ‬واعي‭ ‬ويفهم‭ ‬تداعيات‭ ‬تحريض‭ ‬الشارع‭ ‬الذي‭ ‬ربما‭ ‬قد‭ ‬يؤدي‭ ‬لازهاق‭ ‬أرواح‭. ‬جلد‭ ‬امام‭ ‬بهذا‭ ‬الدرجة‭ ‬من‭ ‬العلم‭ ‬هي‭ ‬إهانه‭ ‬للمجتمع‭ ‬ولو‭ ‬انه‭ ‬أشار‭ ‬إشارة‭ ‬لأتباعه‭ ‬لحدث‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يحمد‭ ‬عقباه،‭ ‬لكنه‭ ‬تحمل‭ ‬الإهانه‭ ‬ولم‭ ‬يقبل‭ ‬بأن‭ ‬يكون‭ ‬الظلم‭ ‬سببا‭ ‬للتطرف‭ ‬وإراقة‭ ‬الدماء‭. ‬في‭ ‬الحقيقة‭ ‬ان‭ ‬الفهم‭ ‬والتحصين‭ ‬الديني‭ ‬هو‭ ‬أساس‭ ‬كل‭ ‬شيء‭. ‬لكني‭ ‬اعتقد‭ ‬بأن‭ ‬الحرية‭ ‬الدينية‭ ‬والتسامح‭ ‬بين‭ ‬افراد‭ ‬المجتمع‭ ‬هي‭ ‬الوقاية‭ ‬من‭ ‬الوقوع‭ ‬في‭ ‬الاقتتال‭ ‬الطائفي‭ ‬وحتى‭ ‬يرجع‭ ‬المسلمين‭ ‬بكل‭ ‬اطيافهم‭ ‬متحابين‭ ‬كما‭ ‬كانوا‭ ‬في‭ ‬السابق‭. ‬اما‭ ‬اذا‭ ‬استمر‭ ‬الأقصاء‭ ‬والأضطهاد‭ ‬بين‭ ‬الطوائف‭ ‬سيجد‭ ‬التطرف‭ ‬ثغرات‭ ‬داخل‭ ‬المجتمع‭ ‬لينتشر‭ ‬بين‭ ‬الناس‭. ‬

الشيخ‭ ‬رائد‭ ‬بني‭ ‬خلف‭:‬‭ ‬بالنسبة‭ ‬لموضوع‭ ‬الظلم،‭ ‬يجب‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬قيم‭ ‬المواطنة‭. ‬لأن‭ ‬المواطنة‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬تفضي‭ ‬الى‭ ‬المساواة‭ ‬بين‭ ‬جميع‭ ‬المواطنين‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬العرق‭ ‬والطائفة‭ ‬والجميع‭ ‬متساوون‭ ‬امام‭ ‬القانون‭. ‬كل‭ ‬مواطن‭ ‬له‭ ‬حقوق‭ ‬وعليه‭ ‬واجبات‭. ‬هذا‭ ‬ما‭ ‬ارساه‭ ‬النبي‭ ‬صلى‭ ‬الله‭ ‬عليه‭ ‬وسلم‭ ‬في‭ ‬المدينة‭ ‬المنورة‭ ‬وقال‭ “‬ان‭ ‬اليهود‭ ‬امة‭ ‬مع‭ ‬المؤمنين‭” ‬وألغى‭ ‬جميع‭ ‬التمايزات‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬تنص‭ ‬عليه‭ ‬الدساتير‭ ‬العربية‭ ‬وخاصة‭ ‬نحن‭ ‬في‭ ‬الأردن‭. ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬يؤكد‭ ‬على‭ ‬قيم‭ ‬المواطنة‭. ‬المادة‭ ‬الثالثة‭ ‬من‭ ‬الدستور‭ ‬الأردني‭ ‬تنص‭ ‬على‭ “‬الأردنيون‭ ‬امام‭ ‬القانون‭ ‬متساوون،‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬التمايزات‭ ‬العرقية‭ ‬والمذهبية‭ ‬او‭ ‬الدينية‭.” ‬أعتقد‭ ‬ان‭ ‬تأكيد‭ ‬وترسيخ‭ ‬قيم‭ ‬المواطنة‭ ‬هي‭ ‬سبيل‭ ‬حل‭ ‬الظلم‭.