قوات مشاة البحرية في مهمة

قوات مشاة البحرية في مهمة

لقاء‭ ‬قوات‭ ‬مشاة‭ ‬البحرية‭ ‬بمنطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬في‭ ‬الندوة‭ ‬البحرية‭ ‬الإقليمية‭ ‬في‭ ‬أبو‭ ‬ظبي

أسرة‭ ‬يونيباث

لا‭ ‬يفتقر‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬إلى‭ ‬المناطق‭ ‬التي‭ ‬تتطلب‭ ‬وجود‭ ‬قوات‭ ‬المشاة‭ ‬البحرية‭ ‬الإقليمية‭. ‬وكان‭ ‬لتلك‭ ‬القوات‭ ‬المتخصصة‭ – ‬التي‭ ‬تتقن‭ ‬أداء‭ ‬العمليات‭ ‬البرية‭ ‬والبحرية‭ – ‬دوراً‭ ‬حاسماً‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬الممرات‭ ‬المائية‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬التي‭ ‬تمتد‭ ‬من‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬إلى‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر‭ ‬وقناة‭ ‬السويس‭.‬

هجمات‭ ‬الحوثيين‭ ‬على‭ ‬السفن‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬الأحمر‭ ‬بالقرب‭ ‬من‭ ‬اليمن‭ ‬وعدم‭ ‬الاستقرار‭ ‬الذي‭ ‬تشهده‭ ‬سوريا‭ ‬وتهريب‭ ‬المخدرات‭ ‬والأسلحة‭ ‬وأعمال‭ ‬القرصنة‭ ‬التي‭ ‬تتخذ‭ ‬من‭ ‬الصومال‭ ‬مقرا‭ ‬لها‭: ‬تتطلب‭ ‬جميعها‭ ‬التزام‭ ‬قوات‭ ‬المشاة‭ ‬البحرية‭ ‬الإقليمية‭ ‬بدرجة‭ ‬عالية‭ ‬من‭ ‬الاستعداد‭.‬

ومع‭ ‬وضع‭ ‬هذه‭ ‬التحديات‭ ‬الأمنية‭ ‬المشتركة‭ ‬في‭ ‬الاعتبار،‭ ‬التقى‭ ‬الضباط‭ ‬وضباط‭ ‬الصف‭ ‬من‭ ‬البحرين‭ ‬والأردن‭ ‬ولبنان‭ ‬وعمان‭ ‬والمملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬والإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬أبو‭ ‬ظبي‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬في‭ ‬أغسطس‭ ‬2018‭ ‬لحضور‭ ‬الندوة‭ ‬البحرية‭ ‬الإقليمية‭ ‬الثالثة‭.‬

وشملت‭ ‬مواضيع‭ ‬المناقشة‭ ‬طائفة‭ ‬كاملة‭ ‬من‭ ‬التهديدات‭ ‬الأمنية،‭ ‬وكان‭ ‬لدى‭ ‬كل‭ ‬بلد‭ ‬شيء‭ ‬فريد‭ ‬لإضافته‭ ‬إلى‭ ‬الندوة‭:‬

قوات مشاة البحرية والبحارة الأمريكيين بالقيادة المركزية لقوات مشاة البحرية (MARCENT) والقوة البحرية البرمائية وفرقة العمل 51 / اللواء الخامس عشر مشاة بحرية والدول الشريكة في صورة جماعية في الندوة البحرية الإقليمية لعام 2018.

الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة

أشار‭ ‬الحرس‭ ‬الرئاسي‭ ‬للإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬الذي‭ ‬شارك‭ ‬في‭ ‬استضافة‭ ‬الفعالية‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬قيادة‭ ‬قوات‭ ‬مشاة‭ ‬البحرية‭ ‬المركزية‭ ‬الأمريكية‭ (‬المعروفة‭ ‬اختصار‭ ‬بمارسنت‭)‬،‭ ‬إلى‭ ‬كيفية‭ ‬استعانة‭ ‬قواته‭ ‬بالدروس‭ ‬المستفادة‭ ‬من‭ ‬القتال‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬للارتقاء‭ ‬بتدريبها‭. ‬

ووصف‭ ‬الضباط‭ ‬الإماراتيون‭ ‬القوات‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬تفتقر‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬إلى‭ ‬الروح‭ ‬المعنوية‭ ‬والقدرة‭ ‬على‭ ‬تحمل‭ ‬القتال‭ ‬الطويل‭ ‬والمعدات‭ ‬التي‭ ‬كان‭ ‬أداؤها‭ ‬دون‭ ‬المستوى‭ ‬في‭ ‬التضاريس‭ ‬الجبلية‭ ‬الوعرة‭ ‬في‭ ‬اليمن‭.‬

ومما‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬تعقيد‭ ‬العمليات‭ ‬أن‭ ‬ساحات‭ ‬القتال‭ ‬اليمنية‭ ‬شملت‭ ‬ثلاثة‭ ‬أعداء‭ ‬مختلفين‭: ‬الحوثيين‭ ‬الذين‭ ‬ترعاهم‭ ‬إيران،‭ ‬وتنظيم‭ ‬القاعدة‭ ‬في‭ ‬شبه‭ ‬الجزيرة‭ ‬العربية‭ ‬وتنظيم‭ ‬داعش‭.‬

وأشار‭ ‬المقدم‭ ‬عمر‭ ‬المزروعي‭ ‬أن‭ ‬وحداته‭ ‬تشعر‭ ‬بالالتزام‭ ‬بضمان‭ ‬حماية‭ ‬المدنيين‭ ‬اليمنيين‭ ‬من‭ ‬ويلات‭ ‬الحرب‭ ‬الأهلية‭.‬

وقال‭ ‬المقدم‭ ‬المزروعي‭: “‬إننا‭ ‬نبذل‭ ‬أقصى‭ ‬جهدنا‭ ‬ونتأكد‭ ‬من‭ ‬تلقي‭ ‬المدنيين‭ ‬اليمنيين‭ ‬المساعدات‭ ‬والدعم‭ ‬وليست‭ ‬مجموعات‭ ‬أخرى‭”.‬

الأردن

قوات‭ ‬مشاة‭ ‬البحرية‭ ‬الأردنية‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬مشكلاتها‭ ‬الخاصة‭. ‬تسعى‭ ‬كتيبة‭ ‬المشاة‭ ‬البحرية‭ ‬77‭ ‬الملكية،‭ ‬التي‭ ‬تأسست‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2006‭ ‬بالقاعدة‭ ‬البحرية‭ ‬في‭ ‬العقبة،‭ ‬إلى‭ ‬رفع‭ ‬كفاءتها‭ ‬خاصة‭ ‬في‭ ‬الآونة‭ ‬الأخيرة‭ ‬تحت‭ ‬قيادة‭ ‬قائدها‭ ‬الجديد‭ ‬المقدم‭ ‬معتصم‭ ‬الربيع‭. ‬

وتعمل‭ ‬الكتيبة‭ ‬تدريجياً‭ ‬على‭ ‬إعداد‭ ‬وتجهيز‭ ‬قوة‭ ‬رد‭ ‬فعل‭ ‬سريعة‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬الاستجابة‭ ‬الفورية‭ ‬تقريبا‭ ‬للأزمات،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬واجباتها‭ ‬في‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬الأردن،‭ ‬كما‭ ‬تأمل‭ ‬في‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬قوات‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬لحفظ‭ ‬السلام‭ ‬في‭ ‬الخارج‭.‬

وللارتقاء‭ ‬بمستوى‭ ‬الأداء‭ ‬يخصص‭ ‬المقدم‭ ‬معتصم‭ ‬مكتب‭ ‬يجمع‭ ‬فيه‭ ‬الدروس‭ ‬المستفادة‭ ‬من‭ ‬قواته،‭ ‬وهي‭ ‬الدروس‭ ‬التي‭ ‬يشاركها‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬المطاف‭ ‬مع‭ ‬فروع‭ ‬أخرى‭ ‬من‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬الأردنية‭.‬

يقول‭ ‬المقدم‭ ‬معتصم‭ “‬إذا‭ ‬حققنا‭ ‬نجاحاً‭ ‬بنسبة‭ ‬85‭% ‬نركز‭ ‬على‭ ‬نسبة‭ ‬الـ‭ ‬15‭% ‬المتبقية‭ ‬التي‭ ‬أخفقنا‭ ‬فيها‭”.‬

عُمان

المقدم‭ ‬طلال‭ ‬الزعابي،‭ ‬قبطان‭ ‬إحدى‭ ‬سفن‭ ‬البحرية‭ ‬الملكية‭ ‬العمانية،‭ ‬يعتبر‭ ‬المجرمين‭ ‬التهديد‭ ‬الأكثر‭ ‬إلحاحاً‭ ‬لساحل‭ ‬بلاده‭ ‬الذي‭ ‬يبلغ‭ ‬طوله‭ ‬3‭,‬100‭ ‬كيلومتر،‭ ‬ويمتد‭ ‬جزء‭ ‬منه‭ ‬حتى‭ ‬مضيق‭ ‬هرمز‭.‬

وتمثل‭ ‬القرصنة‭ ‬والصيد‭ ‬الجائر‭ ‬والهجرة‭ ‬غير‭ ‬الشرعية‭ ‬وتهريب‭ ‬المخدرات،‭ ‬و‭ ‬السلاح‭ ‬أكبر‭ ‬التهديدات‭ ‬التي‭ ‬تواجهها‭ ‬بلاده‭. ‬وبصفتها‭ ‬أقرب‭ ‬دولة‭ ‬ثرية‭ ‬للصومال‭ ‬فقد‭ ‬عانت‭ ‬عٌمان‭ ‬بصورة‭ ‬متفاوتة‭ ‬من‭ ‬القرصنة‭ ‬في‭ ‬ذروتها‭ ‬أثناء‭ ‬الفترة‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬2008‭ ‬وحتى‭ ‬2011‭. ‬كما‭ ‬قال‭ ‬الزعابي‭. ‬

وتقسم‭ ‬السلطنة‭ ‬ساحلها‭ ‬إلى‭ ‬أربعة‭ ‬قطاعات‭ ‬دفاعية،‭ ‬لكل‭ ‬منها‭ ‬مركز‭ ‬قيادة‭ ‬وسفن‭ ‬وطائرات‭ ‬وقوات‭ ‬عمليات‭ ‬خاصة‭. ‬ولكن‭ ‬تنظر‭ ‬عُمان‭ ‬إلى‭ ‬حماية‭ ‬مضيق‭ ‬هرمز‭ ‬باعتبارها‭ ‬حالة‭ ‬خاصة‭ ‬تتطلب‭ ‬دعماً‭ ‬عسكرياً‭ ‬أوسع‭ ‬نطاقاً‭.‬

‭”‬مضيق‭ ‬هرمز‭ ‬ليس‭ ‬مسؤولية‭ ‬عُمان‭ ‬فحسب،‭ ‬بل‭ ‬مسؤولية‭ ‬العالم‭ ‬بأسره‭”. ‬كما‭ ‬قال‭ ‬الزعابي‭. ‬

لبنان

تتمتع‭ ‬قوات‭ ‬مشاة‭ ‬البحرية‭ ‬اللبنانية‭ ‬بالاستقلال‭ ‬عن‭ ‬البحرية‭ ‬الوطنية‭ ‬وتؤدي‭ ‬دوراً‭ ‬مهماً‭ ‬في‭ ‬حماية‭ ‬ساحل‭ ‬البلاد‭ ‬الذي‭ ‬يبلغ‭ ‬طوله‭ ‬210‭ ‬كيلومترات‭. ‬وقبل‭ ‬عدة‭ ‬سنوات‭ ‬عندما‭ ‬تحطمت‭ ‬إحدى‭ ‬الطائرات‭ ‬التابعة‭ ‬للخطوط‭ ‬الجوية‭ ‬الإثيوبية‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬المتوسط،‭ ‬كانت‭ ‬قوات‭ ‬المشاة‭ ‬البحرية‭ ‬هي‭ ‬التي‭ ‬استرجعت‭ ‬الصندوق‭ ‬الأسود‭ ‬الخاص‭ ‬بالطائرة‭ ‬من‭ ‬قاع‭ ‬البحر‭.‬

وتضم‭ ‬قوات‭ ‬مشاة‭ ‬البحرية‭ ‬اللبنانية‭ ‬وحدة‭ ‬قوات‭ ‬خاصة‭ ‬تلقت‭ ‬تدريباً‭ ‬راقياً‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬القوات‭ ‬الخاصة‭ ‬التابعة‭ ‬لسلاح‭ ‬البحرية‭ ‬الأمريكية‭ (‬سيل‭)‬‭. ‬عندما‭ ‬حاول‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭ ‬إنشاء‭ “‬إمارة‭” ‬في‭ ‬شمال‭ ‬لبنان‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2014،‭ ‬ساعدت‭ ‬قوات‭ ‬مشاة‭ ‬البحرية‭ ‬في‭ ‬سحق‭ ‬الغزو‭.‬

وسوف‭ ‬يُكلف‭ ‬جنود‭ ‬مشاة‭ ‬البحرية‭ ‬اللبنانية‭ ‬في‭ ‬المستقبل‭ ‬بمهمة‭ ‬حماية‭ ‬منصات‭ ‬التنقيب‭ ‬عن‭ ‬النفط‭ ‬قبالة‭ ‬ساحل‭ ‬البحر‭ ‬الأبيض‭ ‬المتوسط‭. ‬

وأضاف‭ ‬النقيب‭ ‬على‭ ‬مازن‭ ‬من‭ ‬لبنان‭ ‬قوله‭: “‬يتمتع‭ ‬لبنان‭ ‬بخبرة‭ ‬واسعة‭ ‬في‭ ‬محاربة‭ ‬المتطرفين‭ ‬الوافدين‭ ‬من‭ ‬سوريا،‭ ‬حيث‭ ‬شاركنا‭ ‬تجربتنا‭ ‬مع‭ ‬الحاضرين‭ ‬حتى‭ ‬يستفيدوا‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الدروس‭.” ‬كما‭ ‬نأمل‭ ‬أيضاً‭ ‬في‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬تجارب‭ ‬البلدان‭ ‬الأخرى‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬والتهريب‭ ‬والقرصنة‭”.‬

الرائد البحريني نايف إبراهيم آل خليفة يلقي كلمة أمام الزملاء من الأردن ولبنان وعمان والسعودية والإمارات والولايات المتحدة في أبو ظبي. رقيب ويسلي تيم/سلاح مشاة البحرية الأمريكية

المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية

تضم‭ ‬قوات‭ ‬مشاة‭ ‬البحرية‭ ‬الملكية‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية،‭ ‬التي‭ ‬يحيط‭ ‬بها‭ ‬ممران‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬الممرات‭ ‬المائية‭ ‬أهمية‭ ‬من‭ ‬الناحية‭ ‬استراتيجية‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭ ‬ــ‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬والبحر‭ ‬الأحمر‭ ‬ــ‭ ‬لواءين‭ ‬يتكون‭ ‬كل‭ ‬منهما‭ ‬من‭ ‬ست‭ ‬سرايا‭. ‬وبينما‭ ‬يتخذ‭ ‬أحد‭ ‬الألوية‭ ‬من‭ ‬القيادة‭ ‬العامة‭ ‬للأسطول‭ ‬الغربي‭ ‬في‭ ‬جدة‭ ‬مقرًا‭ ‬له،‭ ‬يتمركز‭ ‬الآخر‭ ‬بمقر‭ ‬قيادة‭ ‬الأسطول‭ ‬الشرقي‭ ‬في‭ ‬الجبيل‭.‬

وتتمثل‭ ‬المهمة‭ ‬الرئيسية‭ ‬للقوة‭ ‬في‭ ‬تولى‭ ‬حماية‭ ‬خط‭ ‬الساحل‭ ‬والجزر‭ ‬السعودية‭ – ‬وسفن‭ ‬البحرية‭ ‬التي‭ ‬تجوب‭ ‬تلك‭ ‬المياه‭.‬

وقال‭ ‬العقيد‭ ‬بندر‭ ‬ناصر‭ ‬المخليفي‭ ‬من‭ ‬البحرية‭ ‬الملكية‭ ‬السعودية‭: “‬مهمتنا‭ ‬الرئيسية‭ ‬هي‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬السواحل‭ ‬البحرية‭ ‬للملكة‭”. “‬إن‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬التحرك‭ ‬والانتشار‭ ‬السريع‭ ‬هي‭ ‬مسؤوليتنا‭ ‬المحددة‭”.‬

ونظرًا‭ ‬لحداثة‭ ‬عهد‭ ‬قوات‭ ‬المشاة‭ ‬البحرية‭ ‬الملكية‭ ‬إذ‭ ‬تعد‭ ‬قوة‭ ‬جديدة‭ ‬نسبياً‭ – ‬حيث‭ ‬تأسست‭ ‬عام‭ ‬1979‭ – ‬فإنها‭ ‬تواصل‭ ‬تدريبها‭ ‬مع‭ ‬شركاء‭ ‬مثل‭ ‬مصر‭ ‬والأردن‭ ‬وباكستان‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭. ‬

البحرين

وبوصفها‭ ‬دولة‭ ‬جزرية‭ ‬صغيرة‭ ‬تعتمد‭ ‬البحرين‭ ‬في‭ ‬تأمينها‭ ‬لسواحلها‭ ‬على‭ ‬إقامة‭ ‬الشراكات‭ ‬مع‭ ‬غيرها‭ ‬من‭ ‬البلدان‭. ‬لقد‭ ‬رحبت‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬البحرينية‭ ‬بالمساعدة‭ ‬المقدمة‭ ‬من‭ ‬الشركاء‭ ‬بمجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭.‬

كما‭ ‬تستضيف‭ ‬كذلك‭ ‬سفناً‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وبريطانيا‭ ‬العظمى‭ ‬وشركاء‭ ‬التحالف‭ ‬الآخرين‭ ‬للاستجابة‭ ‬لأية‭ ‬مشكلة‭ ‬تحدث‭ ‬في‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭.‬

لقد‭ ‬وضعت‭ ‬البحرين‭ ‬نظاماً‭ ‬جديداً‭ ‬يتطلب‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬السفن‭ ‬تحديد‭ ‬هويتها‭ ‬إلكترونياً‭ ‬لخفر‭ ‬سواحل‭ ‬البحرين‭.‬

وقال‭ ‬الرائد‭ ‬البحريني‭ ‬نايف‭ ‬إبراهيم‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭: “‬تشكل‭ ‬عمليات‭ ‬تهريب‭ ‬الأسلحة‭ ‬إلى‭ ‬الجماعات‭ ‬الإرهابية‭ ‬مشكلة‭ ‬كبرى‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلينا‭”. “‬نستخدم‭ ‬أساليب‭ ‬مثل‭ ‬القيام‭ ‬بالزيارة‭ ‬والصعود‭ ‬على‭ ‬متن‭ ‬السفن‭ ‬والتفتيش‭ ‬والمصادرة‭ ‬ليس‭ ‬لأغراض‭ ‬التفتيش‭ ‬فحسب‭ ‬ولكن‭ ‬لردع‭ ‬المهربين‭ ‬وإجبارهم‭ ‬على‭ ‬الابتعاد‭ ‬عن‭ ‬سواحلنا‭”.‬

التعاون‭ ‬في‭ ‬المستقبل

لقد‭ ‬قال‭ ‬الجنرال‭ ‬ماثيو‭ ‬ترولينج‭ ‬لقوات‭ ‬المارينز‭ ‬للمشاركين‭ ‬في‭ ‬الندوة‭ ‬أنه‭ ‬ما‭ ‬من‭ ‬شك‭ ‬في‭ ‬التزام‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬تجاه‭ ‬شركائها‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬ولكن‭ ‬من‭ ‬المرجح‭ ‬أن‭ ‬تجعل‭ ‬هزيمة‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭ ‬قادة‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬يوجهون‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الموارد‭ ‬العسكرية‭ ‬إلى‭ ‬منطقة‭ ‬المحيط‭ ‬الهادئ‭.‬

مما‭ ‬يعني‭ ‬ضرورة‭ ‬أن‭ ‬تقوم‭ ‬حكومات‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬بزيادة‭ ‬حجم‭ ‬التعاون‭ ‬فيما‭ ‬بينها‭ ‬وتحمل‭ ‬النصيب‭ ‬الأكبر‭ ‬من‭ ‬دفاع‭ ‬المنطقة‭. ‬وهو‭ ‬الموضوع‭ ‬الذي‭ ‬تبناه‭ ‬قائد‭ ‬قوات‭ ‬المارينز‭ ‬في‭ ‬القيادة‭ ‬المركزية‭ ‬الأمريكية‭ ‬الفريق‭ ‬كارل‭ ‬ماندي‭.‬

إذ‭ ‬أشاد‭ ‬بدولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬لتوليها‭ ‬زمام‭ ‬الأمن‭ ‬بنفسها‭ ‬عندما‭ ‬شعرت‭ ‬بالتهديد‭ ‬من‭ ‬الإرهابيين‭ ‬والمتمردين‭ ‬الذين‭ ‬يزاولون‭ ‬نشاطهم‭ ‬في‭ ‬اليمن‭. ‬بيد‭ ‬أنه‭ ‬حذر‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬الأمن‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬لا‭ ‬يعتمد‭ ‬على‭ ‬استخدام‭ ‬القوة‭ ‬العسكرية‭ ‬وحدها‭. ‬

وحث‭ ‬قادة‭ ‬المنطقة‭ ‬على‭ ‬التركيز‭ ‬بالقدر‭ ‬ذاته‭ ‬على‭ ‬الجهود‭ ‬غير‭ ‬العسكرية‭ ‬—‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬والدينية‭ ‬—‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬إغراء‭ ‬المنظمات‭ ‬المتطرفة‭ ‬العنيفة‭. ‬وأضاف‭ ‬قوله‭ ‬أن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬سوف‭ ‬تدعم‭ ‬شركائها‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الجهد‭. ‬

‭”‬إننا‭ ‬نحاول‭ ‬مساعدتكم‭ ‬على‭ ‬حل‭ ‬مشاكلكم‭”.